page

Mouse

30 % حصة شركة أمنية من سوق الخلوي وقاعدة مشتركين تتجاوز 2.3 مليون مشترك



* اجرى الحوار زيد ابوخروب



أكد الرئيس التنفيذي لشركة امنية احدى شركات مجموعة بتلكو ايهاب حناوي اهمية النهوض بقطاع الاتصالات المحلي وتحديث الاطر التشريعية والقوانين الناظمة التي من شأنها الارتقاء بالقطاع باعتباره شريكا استراتيجيا للقطاع العام والقطاعات الاخرى في عملية التنمية ورفد الخزينة العامة.

واكد حناوي في حوار شامل مع «الدستور» ان قطاع الاتصالات من أكثر القطاعات المثقلة بالضرائب ، والمستهلك هو أيضاً المتضرر حيث تؤثر هذه الضرائب سلبياً على مساهمة القطاع في النمو الاقتصادي حيث يساهم قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بشكل مباشر في الناتج المحلي الإجمالي وبنسبة 14 في المائة كما يحقق عائدات سنوية بقيمة 1,2 مليار دولار حيث بلغت عائدات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في العام 2010 نحو ملياري دولار ويوفر القطاع أكثر من 84 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة.



واضاف حناوي ان دخول مشّغل رابع سيكون له تداعيات سلبية على شركات الاتصال العاملة في السوق وعلى الايرادات المتاتية من تلك الشركات لصالح خزينة الدولة الامر الذي سينعكس سلبا على مشغلي الخلوي حيث ستلجأ شركات الخلوي الى التخفيف من القوى العاملة وإتباع أسلوب آخر للتوظيف وغيرها من التأثيرات السلبية مشيرا الى ان ارباح الشركة للعام الماضي نمت بنسبة تجاوزت 10 في المائة مقارنة بارباح العام السابق فيما تجاوز حجم النمو في الايرادات الكلية للشركة لنفس العام 5 في المائة لافتا الى ان نسب النمو في الايرادات والارباح تعتبر مرضية وتاتي ضمن الخطة الاستراتيجية للشركة من اجل زيادة نسبة النمو الكلية للشركة.

واعرب حناوي عن ارتياح المجموعة الام الممثلة بمجموعة بتلكو بالرضا المطلق حول اداء امنية حيث تعتبر امنية الشركة الثانية في مجموعة بتلكو فيما يتعلق بالمساهمة بالايرادات والارباح مشيرا الى ان شركة امنية اخذت بعين الاعتبار التركيز على كافة شرائح المجتمع خصوصا فئة الشباب حيث استطاعت ان تغير معالم خارطة نسب انتشار خدمات الخلوي 38 في المائة في العام 2005 حتى تجاوزت نسبة 125 في المائة في الوقت الحالي ولم يخف دور شركة امنية في تحريك سوق المنافسة بين مشغلي الخلوي في السوق المحلي.

وقال حناوي ان الايرادات المتاتية من المكالمات الصوتية بدات تصل لمرحلة من الثبات وفي بعض الشركات وصلت الى التراجع كايردات صوت واس ام اس لصالح دخول خدمات الجيل الثالث وما يسمى الانترنت المتنقل برود باند الذي بدأ بجلب الايرادات للمشغلين ولكن هذا الايراد اقل من التراجع الذي حصل على المكالمات الصوتية واس ام اس متوقعا ان تشتعل المنافسة فيما يتعلق بالانترنت الخلوي او ما يعرف بالبرود باند.

وقال ان نسبة انتشار الهواتف الذكية في الاردن تجاوزت 43 في المائة حيث ان هناك ثلاث مقومات اساسية تساهم في زيادة انتشار الانترنت الخلوي اولها توفر الاجهزة الذكية باسعار مناسبة وتوفر المحتوى المطلوب من حيث التطبيقات حيث بدأنا نرى بعض العمل الجاد فيما يتعلق بموضوع التطبيقات من حيث تطبيقات شبكات التواصل الاجتماعي والالعاب الرقمية وغيرها من التطبيقات التي يحتاجها مستخدم الهواتف الذكية اضافة الى توفير الخدمة باسعار معقولة حيث ان هذه الاسعار اذا توفرت ستكون هناك نقلة نوعية في استخدام الهواتف الذكية ... وتاليا نص الحوار :

*ماذا عن اطلاق شركة امنية لخدمات الجيل الثالث؟

- شركة امنية على أتم الاستعداد لتقديم خدمات “الإنترنت فائق السرعة” عبر تقنيات “الجيل الثالث 3G” في السوق المحلي، حيث استثمرت الشركة بداية هذا العام في الحصول على رخصة “الجيل الثالث 3G” بقيمة 50 مليون دينار سيما ان الشركة تتمتع ببنية تحتية مطوّرة وجاهزة لتقديم هذه الخدمات بجودة عالية، مبينا ان الشركة مستمرة بالمزيد من الاستثمارات في البنية التحتية والشبكة الخاصة بها.

واضاف ان شركة امنية تتمتع بأحدث شبكة جيل ثالث تغطي كافة محافظات المملكة، حيث يوجد لدينا أكثر من 1500 برج مهيأ لتقديم هذه الخدمات، ومهيئة لإطلاق خدمات 3.75G المتطوّرة لقاعدة عملائها المتنامية سيما ان معظم الأجهزة المستخدمة حالياً هي متوافقة مع هذه التقنيات، ولا تحتاج إلا لتعديل على بعض البرامج والتطبيقات وتحويلها إلى أجهزة تتناسب مع الجيل الثالث.

واوضح ان امنية ستطلق خدمات “الإنترنت فائق السرعة” القائمة على تقنية “الجيل الثالث 3G” في السوق المحلي في الفترة ما بين الربعين الثاني والثالث من العام الحالي حيث ستتضمن هذه الخدمات ما يثري تجربة المشترك في مجال الإعلام الاجتماعي، اضافة إلى تطبيقات ومحتوى يعزز من قيمة استخدام الهواتف الذكية مشيرا الى ان الشركة ستطرح خدمات وعروضاً تم تصميمها بالاعتماد على دراستنا لتوجهات السوق الأردني وأنماط الحياة السائدة بين المستهلكين، آخذين بعين الاعتبار مبدأ الجودة مقابل السعر.

*ماهي ابرز تحديات قطاع الاتصالات في المملكة في ظل تداعيات الأزمات العالمية؟

- ان تحديات قطاع الاتصالات المحلي نابعة من عوامل محلية بالدرجة الأولى تطغى على تأثره بعوامل خارجية في دول العالم حيث تكمن أبرز التحديات في الضرائب المفروضة على شركات الاتصالات والتي تشمل (الضريبة الخاصة 12% وضريبة الدخل 25% والتي تفوق تلك المفروضة على سائر القطاعات، بالإضافة إلى ضريبة المبيعات 16% والمشاركة في العوائد بنسبة 10% وغيرها).

واشار الى ان قطاع الاتصالات من أكثر القطاعات المثقلة بالضرائب والمستهلك هو أيضاً المتضرر حيث تؤثر هذه الضرائب سلباً على مساهمة القطاع في النمو الاقتصادي حيث يساهم قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بشكل مباشر في الناتج المحلي الإجمالي وبنسبة 14% كما يحقق عائدات سنوية بقيمة 1,2 مليار دولار حيث بلغت عائدات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في العام السابق 2 مليار دولار ويوفر 84,000 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة.

ورد حناوي محاولات فرض ضرائب على القطاع بشكل غير عادل ناتج عن بعض التشريعات الضريبية غير الواضحة، والتي تترك المجال لموظفي الضريبة لتفسير القوانين بطريقة تفرض ضرائب غير عادلة ومبالغ فيها.

وحذر من اي ضرائب جديدة على القطاع لانها سوف تؤثر بالمطلق على إيرادات هذه الشركات وعلى إيرادات الخزينة، وسوف يخف الاستثمار على البنية التحتية، وهذه الضرائب ستؤثر سلباً على الحكومة والمواطن (المستهلك) وعلى شركات الاتصالات وخزينة الدولة بالدرجة الأولى.

واجمل تحديات القطاع من خلال المشاركة الحكومية بالعوائد على الإنترنت، وتأخّر التوصل إلى نتيجة فيما يتعلق بموضوع حصص الإيرادات وهذا الموضوع عالق في هيئة تنظيم قطاع الاتصالات منذ العام 2005، وتأخر تنفيذ مشروع قابلية نقل الأرقام الخلوية، والمنافسة الكبيرة بين شركات الاتصالات اضافة الى مزاحمة القطاع العام مع الخاص.

وحول تأثير أزمة اليورو على قطاع الاتصالات الأردني قال : لا نعتقد بأن هذا التأثير سيطال أعمال القطاع بشكل مباشر في المرحلة الحالية، إذ أنه سيؤثر بصورة أو بأخرى على الاقتصاد ككل وبالتحديد على القطاع المالي. وقد يكون هذا التأثير إيجابياً نظراً لارتباط السياسة النقدية الأردنية بالدولار الأمريكي، مما يحقق للأردن استقراراً نقدياً.

*ما هو مستقبل الإنترنت في المملكة في ضوء الرؤية الملكية ببلوغ نسبة انتشار تصل إلى 50% العام الحالي.

- توقع حناوي أن يشهد سوق الإنترنت المحلي زيادة في الانتشار للعام الحالي وذلك لتوفر خدمات الإنترنت المختلفة وبأسعار أكثر ملاءمة، خاصة خدمات الإنترنت الخلوي “Mobile Broadband”، حيث سيكون لهذه الخدمات تأثير إيجابي وفعّال على حياة المستهلك لما تقدمه من تسهيلات شخصية وعملية.

واكد ان الانترنت الخلوي Mobile Broadband سيحظى بإقبال كبير من قبل المستهلك، فتوفر الأجهزة بأسعار مناسبة وتوفر الخدمة بأسعار مناسبة وتوفر المحتوى المطلوب والمرغوب من قبل المستهلك، كلها عوامل تدعم إنتشار الانترنت الخلوي في المملكة حيث توفير تطبيقات متعددة تتعلق بخدمات عبر الهواتف الخلوية مثل الخدمات المصرفية “Mobile Banking” وتطبيقات دعم الأعمال Mobile Business Support Apps”” والخدمات الصحية و”الإعلانات عبر الهاتف الخلوي Mobile Advertizing” والتعليم الإلكتروني ELearning ومختلف “تطبيقات الخلوي Mobile Applications”.

وبين ان الاقبال على الخدمات المتسخدمة من خلال الجيل الثالث تعكس أسلوب الحياة السائد بين أبناء المجتمع المحلّي، حيث أصبح استخدام الإنترنت والخدمات التي يوفّرها من أساسيات الحياة اليومية، كما يرتبط انتشار الإنترنت بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية، وهذا ما تركّز شركة “أُمنية” على دعمه وتنميته باستمرار.

واوضح ان شركة امنية عملت على توسيع قاعدة انتشارها في كافة أنحاء المملكة حيث وصلت خدمات الشركة الى كافة المحافظات الأردنية، لافتا الى ان شركة امنية طورت البنية التحتية الخاصة بخدمات الإنترنت اللاسلكي “اليوماكس” بما يتواءم مع الاستراتيجية الوطنية لقطاع الاتصالات في المملكة، لنقدم اليوم خدمة “اليوماكس” في المحافظات بأسعار منافسة ومخفّضة وبما يناسب القدرة الشرائية للمواطن الأردني، وبذلك فاقت حصة “أُمنية” في سوق الإنترنت اللاسلكي 30%.

*ماذا عن جديد أمنية خلال العام الحالي في ما يتعلق بعروض الشباب والجامعات ؟

- نؤمن بأن تحفيز الشباب على تطوير قدراتهم وتحقيق أحلامهم هو أساس بناء مجتمع الغد، لذا فإننا نولي اهتماماً كبيراً بدعم الشباب من خلال العروض المبتكرة والمبادرات، التي تهدف بالدرجة الأولى إلى تنمية أفكار وإبداعات الشباب حيث ان الكثير من أعمال الشركة تتوافق مع شعارالشركة المؤسسي “إنتمي” الذي يعكس انتماءنا للشباب والإبداع ولكل ما هو إيجابي بشكل عام.

واشار الى تركيز امنية في الفترة الحالية ينصب نحو إطلاق خدمات “الإنترنت فائق السرعة” القائمة على تقنيات “الجيل الثالث 3G” والذي يعتبر مثالاً حياً على جهود الشركة الرامية إلى طرح ما يتناسب مع اهتمامات الشباب وأنماط حياتهم.

وقال ان الأرقام تشير إلى أن الفئات العمرية الأكثر استخداماً للإنترنت في المملكة هي الفئة العمرية من 15 إلى 24 سنة، حيث يصل استخدام هذه الفئة للإنترنت إلى نسبة 63% تليها الفئات العمرية من 25 إلى 34 سنة، حيث يصل استخدام هذه الفئة للإنترنت نسبة 40 في المائة لافتا الى ان اكثر من 40 في المائة من مستخدمي موقع فيسبوك الإلكتروني في الأردن تتراوح أعمارهم ما بين 18 و30 سنة.

وقال حناوي “نعد كل من ينتمي إلى عائلة “أُمنية” بأننا سنستمر بطرح خدمات وعروض مُنافسة لنقدم لمشتركينا تجربة اتصالات مميزة يشعرون من خلالها بجودة خدماتنا وبالفرق الإيجابي الذي يحدثه إسم “أُمنية” في قطاع الاتصالات الأردني”.

*ما هي الأرباح التي حققتها شركة أمنية خلال العام الماضي؟ وهل هي مُرضية بالنسبة للشركة؟

- مقارنة بالعام 2010، كان في العام الماضي نمو في صافي الارباح لشركة أمنية تجاوز 10% ، وكان هناك زيادة 5% في الإيرادات نحن كإدارة تنفيذية فخورين بهذا النمو ونأمل بالمزيد من الإنجازات حيث نمت أعمال الشركة خلال العام الماضي بشكل كبير، الأمر الذي انعكس إيجابياً على الأرباح.

وقال : نحن راضون عن استراتيجيتنا والسياسة التي نتّبعها والتي تضمن لنا النمو المستمر لأعمالنا، باعتبار “أمنية” أسرع شركات الاتصالات نمواً وتطوراً في المملكة حيث ساهمت الشركة خلال الفترة الماضية في تطور قطاع الاتصالات المحلّي، وتمكنت خلال فترة قصيرة من تعزيز انتشار الخلوي والإنترنت في المملكة، حيث تبلغ حصتها السوقية أكثر من 30 في المائة وزاد عدد مشتركي “أُمنية” في خطوط الخلوي المدفوعة مسبقاً ولاحقاً عن 2,3 مليون مشترك حتى نهاية العام الماضي.

واوضح ان حصة امنية السوقية من الانترنت اللاسلكي فاقت 30 في المائة كما تمكنت الشركة من تحقيق إنجاز ريادي في العام الماضي تمثل في شمول 80 في المائة من سكان المملكة بخدمة الإنترنت اللاسلكي “اليوماكس” لتصبح حصة خدمات “اليوماكس” من مجمل خدمات الإنترنت التي نقدمها في السوق أكثر من 90 في المائة ومازلنا نطمح لتحقيق المزيد من النجاحات من خلال طرح خدمات وعروض جديدة مبتكرة تنال استحسان المستهلكين في الأردن لنبقى عند حسن ظنّهم.

*ما هو دور شركة أمنية في المسؤولية الاجتماعية؟ وما هي نسبة الإنفاق في هذا المجال؟

- تولي شركة امنية اهتماماً كبيراً ببرامج المسؤولية الاجتماعية التي تعكس هويتنا المُنتمية للمجتمع المحلّي وإيماننا الصادق بضرورة تفعيل دورنا لخدمة أبناء المجتمع وتحسين حياتهم حيث توظّف الشركة مواردها المالية للاستثمار في خدمة المجتمع، من خلال تخصيص نسبة تتراوح ما بين 3 و5 في المائة من صافي أرباحها لخدمة برامج المسؤولية الاجتماعية وتمكنت “أُمنية” ومن خلال مختلف المبادرات، من ترسيخ ذكريات جميلة والتأثير بإيجابية على حياة الكثيرين فعلى سبيل المثال: أثّرت خلال العام الماضي إيجاباً على مشاعر 40 ألف طفل عبر مبادرة “أُمنية الخير” التي ضمّت قافلة الفرح التي جاب كافة أنحاء المملكة خلال شهر رمضان الماضي وتفاعلت ضمن أجواء مميزة مع الأطفال.

وقال ان امنية قدّمت الفائدة لحوالي 3000 طالب ضمن دعمها لمبادرة “ مدرستي” اضافة لقيام الشركة بتدريب أكثر من 500 مواطن في مركز أُمنية للتدريب الحاسوبي وذلك ضمن “مبادرة أمنية للتعليم الحاسوبي”، وتقديم المنح التعليمية للطلاب المتميزين تحت برنامج “صندوق مِنح أمنية وطلال أبو غزالة” للحصول على شهادة الماجستير من كلية طلال أبو غزالة للأعمال.

واوضح ان شركة امنية قامت بتاسيس شراكة مع شركة “أويسيس 500 - Oasis500” المعنية بتمويل واحتضان المشاريع الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لتقدم “أُمنية” دعمها لتدريب الفوج السابع من أصحاب الأفكار والمشاريع المتميزة من المشاركين في معسكر “أويسيس 500 - Oasis500” التدريبي السابع وذلك ضمن انتمائنا للإبداع والشباب.

واشار الى قيام امنية برعاية مبادرة “رحلة إلى الإبداع” مما يعكس هوية الشركة المنتمية للشباب والإبداع والابتكار وهي مبادرة تتيح للشباب الفرصة للالتقاء بالعديد من المبدعين والرياديين العالميين، والتسلح بالمعرفة والخبرات اللازمة لافتا الى تفاعل فريق “أُمنية” مع مئات الأطفال والشباب ضمن الشراكة مع النادي الرياضي لكرة السلة، وغيرها من الإيجابيات التي قدمتها “أُمنية” للمجتمع الذي تنتمي إليه.

*ما الجهود التي تبذلها شركة أمنية فيما يتعلق بخدمات الحكومة الإلكترونية؟

- تقدم “أُمنية” أكثر من 15 خدمة تندرج تحت خدمات الحكومة الإلكترونية حيث يمكن لمشتركي “أُمنية” الحصول على الكثير من المعلومات التي تهمّهم في الحياة اليومية من خلال اشتراكهم بهذه الخدمات ومنها: توقعات حالة الطقس، رخص المركبات، الشكاوى – أمانة عمان، مخالفات المركبات، الترتيب التنافسي – ديوان الخدمة المدنية، الاشتراك بالفتاوى، طلب فتوى شرعية، المسقّفات، الرصيد الضريبي للأفراد اضافة الى الرصيد الضريبي للشركات.

*ما هي أثار دخول مشّغل رابع الى السوق الاردني ودور امنية في المنافسة؟

- ان دخول مشّغل رابع سيتأثر سلبا على ايرادات الخزينة مما سيؤدي إلى انخفاضها، الأمر الذي سينعكس على أرباح الشركات وقد تضطر إلى التخفيف من القوى العاملة وإتباع أسلوب آخر للتوظيف وغيرها من التأثيرات السلبية.

وفيما يتعلق بدور أمنية في اشعال المنافسة لفت الى أمنية لعبت عند دخولها السوق المحلي دوراً واضحاً في زيادة نسبة إنتشار الخلوي، فقد كانت نسبة انتشار الخلوي ما يقارب الـ25% عند استحواذ أمنية على الرخصة في العام 2004 وعند دخولها السوق في العام 2005 كانت نسبة إنتشار الخلوي في المملكة 38 في المائة ومنذ دخول أمنية السوق كان هناك إزدياد مضطرد في نسبة انتشار الخلوي في المملكة في كل عام، وفي نهاية العام الماضي وصل انتشار سوق الخلوي في الأردن بما يقارب الـ125 في المائة وحصة أمنية من السوق يتعدى 30 في المئة وبقاعدة مشتركين تتعدى 2,3 مليون مشترك وقد عرفنا بالمشّغل الثالث الأمثل بين الدول العربية.



* «امنية» التي لعبت دورا مهما وبارزا في زيادة رقعة انتشار الخلوي والانترنت في المملكة منذ دخولها السوق اصبحت علامة فارقة في عالم تقديم خدمات الاتصال والانترنت خصوصا انها عرفت بالمشغل الثالث الامثل في الدول العربية وما تزال تسير في خطوات مدروسة وتتبع استراتيجية واضحة من اجل المساهمة الفاعلة في تطوير قطاع الاتصالات المحلي خاصة اذا ما علمنا ان “امنية” اشعلت فتيل المنافسة عند دخولها السوق حيث كانت نسبة إنتشار الخلوي ما يقارب الـ25 في المائة عند استحواذ أمنية على الرخصة في العام 2004 وعند دخولها السوق في العام 2005 كانت نسبة إنتشار الخلوي في المملكة 38 في المائة ومنذ دخول أمنية السوق كان هناك إزدياد مضطرد في نسبة انتشار الخلوي في المملكة، حتى وصل انتشار سوق الخلوي في الأردن العام الماضي ما يقارب الـ125 في المائة وحصة أمنية من السوق 30 في المائة وبقاعدة مشتركين تتعدى 2,3 مليون مشترك.
التاريخ : 28-03-2012

0 التعليقات:

إرسال تعليق

أهلاً و سهلاً بكم، إرشيد الجرايدة يحييكم:

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More

 
Free Web Hosting